-->

نرحب بانضمامك لمجتمع "طيف عابر" ضع بريدك وسيصلك كل ماهو مفيد لك ولأسرتك إن شاء الله:
ستصلك على الفور رسالة ترحيبية بها رابط الرجاء التكرم بالضغط عليه لتفعيل اشتراكك

أفرج بالأمس المدعى العام المصرى عن "المعارض" السياسى الدكتور أيمن نور مؤسس و رئيس حزب الغد المتنازع عليه و ذلك لدواعى صحية .

الخطوة اذهلت جميع المتابعين و الساسه المصريين لان كثيرأ ما قدم (نور) طالباً للافراج عنه لنفس السبب و قوبل بالرفض .

مما دعى الكثيرين الى الاعتقاد بوجود "صفقة سياسيه" من العيار الثقيل أبرمها رئيس حزب الغد "المخلوع بحكم قضائى" و بين الحزب الحاكم

الأمر الذى نفاه (نور) بشدة مؤكداً عدم معرفتة -أصلا- بقرار الأفراج عنه سوى داخل سيارة الترحيلات حيث أخبروه أنه فى الطريق إلى منزله .

و قد تضاربت الاراء حول أحتمالية الافراج عن (نور) فى الآونة الآخيرة و بخاصة فى الاعياد الدينية و الامر الذى تبدد لما يقرب السنوات الاربع الفائته و هى الفترة التى قضاها نور بمحسبة فى قضية "تزوير" توكيلات حزب الغد الشهيرة ..

القضية التى يُصر (نور) على أنها "قضية سياسية بمتياز" فى حين تقول الحكومة أنها قضية "جنائية" و ليست لها أى دوافع سياسية.

و قد تسائل البعض

عن اختيار هذا التوقيت بالذات للأفراج عن (نور) و أهميته ذلك على الحياة السياسية المصرية؟!

و فى الحقيقة أن الواقع السياسى المصرى يمر بحالة خمول مريبة بعدما سقطت أحزاب المعارضة فى دوامة خلافتها الداخلية -حتى حزب نور نفسه- و التى اظهرت بما لا شك فيه ضعف هذه الاحزاب وعدم قدرتها على دور كبير فى الحياة السياسيه المصرية لضعف جماهيرتها و هشاشه تكوينها و كثرة الصراعات الداخليه فيها ..

الآمر الذى قد أفسرة بأن خروج (نور) و فى هذا التوقيت لعله يعيد قليلاً هذا الحراك الذى شهدتهُ الحياة السياسيه فى الفتره ما قبل توقيف (نور) و حسبه.

و هناك آمر آخرى لا يقل أهمية عن الآمر الاول

وهى محاولة الحزب الحاكم فى" القضاء نهائيا "عن أى وجود لحزب الغد الذى حل ثانياً فى الانتخابات الرئاسية الاخيرة و التى بزغ فيها نجم (نور) عالياً الامر الذى فسره نور على أنه سبب مباشر فى تسديد -نكايتاً-الاتهامات اليه بتهمة تزوير التوكيلات الخاصه بالحزب الذى أسسه نور بنفسه .

و الآمر الذى أُشير إلية هو أن هناك ضرورة لقيام (نور) بأصلاحات جذرية فى حزبة "المتنازع على رئاسته" بين جناح يُتهم "بالعمالة" للحكومة و جناح آخر "يوالى" نور"

و هناك أحتمالية تصاعد الازمه من جديد و ذلك فى حالة عدم قدرة(نور) على لم وئام حزبه من جديد و الجمع بين "أعداء" اليوم و الذى كانوا هم هم "رفقاء" الأمس .
و إذا لم يُوفق (نور) فعلياً فى هذا فأن أحتمالية أنهيار (الغد) كبيرة و بخاصة أن أحداث حريق مقر الحزب ليست بعيدة كثيراً عن الاذهان .

على كلاً دعنا ننتظر قليلاً فيبدو أن أحداثاً ساخنة ستطفو قريباً على السطح .

و إن كان الخبر اليوم بفلوس فبكرة يبئه ببلاش ^_^

أنتظرونى و حلقة خاصة جداا عن تجربتنا الشخصية "أنا "و "سما" مع حزب الغد و أخبار تُسمع لأول مرة و ربنا يستر و حبايبنا ما يزعلوش *_^

نلتقى قريباً إن شاء الله :)


2 تعليق على"الافراج عن أيمن نور .. بين الواقع و الشائعات .. تحليل خاص"

  • والله يا احمد خبر جديد وطازج باين
    يعني اكيد الحكومة ما بتعمل شيء الا بعد دراسى وحنكة
    واسباب خفية

    على كل اتوقع مدة سجن ايمن نور قاربت على الانتهاء فعلا
    فمكن الحكومة ساومت على اشياء حتى تستفيد من خروجه
    مهو بكل الاحوال بيخرج
    المهم

    انتظر معك تحليل الامر من كافة جوانبه

    مشكوووووووور

  • سما أحمد :

    الغد و اتباعه ليسوا بمن يشكل الخطر ع الحكومه و ارى انها صنعت من نور بطلاً قومياً و محارباً من آجل العدل و السلام ف بلدنا مصر و ان كنت احسن الظنه بالرجل فانا لا افضله لا ريس ولا حزبه كحزب حاكم

    هدانا الله و اياكم :-)

إرسال تعليق

( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

عزيزى الزائر .. أن لم يكن لديك الوقت الكافى لتسجيل الدخول أو لم يكن لديك حساباً فى blogger فيمكنك ببساطه التعليق عبر أستخدام خاصيه (مجهول) أو ( الاسم \ العنوان ) من القائمه المنسدله أسفل مربع التعليق .. علماً بننا يمهمنا كثيراً سماع رأيك مقدرين كثيراً وقتك الذى منحتنا اياه لقرائتك سطورنا :)