-->

نرحب بانضمامك لمجتمع "طيف عابر" ضع بريدك وسيصلك كل ماهو مفيد لك ولأسرتك إن شاء الله:
ستصلك على الفور رسالة ترحيبية بها رابط الرجاء التكرم بالضغط عليه لتفعيل اشتراكك

كنت كتبت أننى وقفاً لله تعالى فى ذلك اليوم المشهود ,, الذى خرجت فيه الملايين لتقف فى ميدان التحرير لتعبير عن رأيها فى حضور حضارى لا مثيل له و فى تمثيل هو الاكبر فى تاريخ الامة المصرية (على ما اتصوره) و ذلك فى تحد كبير و سافر لكل ما كان يقوله ويروجه الاعلام المأجور و الكاذب حول مزاعم الدماء التى ستسير و غيرها من الاكاذيب لنهم أدركوا ان يوم جمعه الهوية و الاراده الشعبية يوم لا مثيل له و لن يكون (عالاقل فى القريب) له مثيل وحتى لو أجتموعوا كل الليبراليين و العلمانيين و جابوا ناس من بره مصر تأزرهم : - ))

المهم اننى لم اتمكن من الكتابه و لا الحديث فى ذلك اليوم لضعف الارسال لدي فى المنطقه التى كنت فيها ,, ولانى بالامس فقط رجعت لبيتى  فستكون تلك التدوينة التى كتبتها فى يوم الجمعه الفائت كشهاده لما كان يحدث يومها :

يوم كيوم التنحى ,, جمعة الإراده الشعبية 

اليوم , كان كيوم التنحى ,, ملايين المصريين يخرجون أفواجاً ليعبروا عن أنفسهم و بأنفسهم عن حقهم فى التعبير عن أنفسهم و الاهم التعبير عن هويتهم ,, هويتهم التى يحاول البعض عبثاً اللعب بها او بالاحرى مسحها والالتفاف على إراده الشعب و اللعب بمقدراته تحت مسمي الشرعية الثورية ,, و التى أقتصروها فى مجموعة تتحدث طوال الليل و النهار لا عن الثورة والثوار وجموع المصريين ,, فلا ثورة الا لهم ولا حق لا ما يرقونه و لا جموع الا من يمثلونها ,, و إذ لا أنكر أن لهم الحق فى التعبير عن أنفسهم فأنا لا يمكنى قبول ذلك الادعاء الكاذب بانهم فقط هم الثوار و فقط هم الاجماع و فقط هم الشعب  هذا عالاقل ان كان هذا الشعب انا واحد منه او حاولى الخمسة مليون مصرى الذين خرجوا اليوم يعبرون عن أنفسهم فى أعلى و اعظم واكبر مظاهرات و جمع الثورة بما فيها جمعة تنحى مبارك 

ذلك الخروج الذى شيع المثبطون والعلمانيين و بعض اللبيراليين على إرادتهم و قللوا من قدرهم و استهانوا بها بل وحذروا من بحور الدماء التى ستسير و الاشقاق الذى سيسود  ..

فى تلك الجمعة

..

الطريف فى الاعلام-العلمانى واللبيرالى- ان هناك مجموعتن سلفين-ومن دونهم من الاخوان و جموع المواطنين المحافظين بفطرتهم- و بين الثوار و كان الثوره هى فقط للعلمانيين و اللبيرالين بجميع اشكالهم وطوائفهم دون غيرهم ,, نعم لا ننكر حقهم فى ان يكونوا فصيلاً و لاعباً فيها ,, لكننا لا نجيز ان يكونوا هم فقط وما دونهم الطوفان: )

الحقيقة ان ما حدث اليوم يختصره فى مقولة رائعه الشيخ صفوت حجازى حين قال: ليسنا اليوم نستعرض قوانا و الا لحتجنا الى ميدان يسع 20 مليون-وأكثر- : - )

الحقيقة ان اليوم ليس يوماً اقصائياً بل يوم للتعبير عن فصيل ظل مغيباً بتعمد من الفصائل الاخر على رغم من انه الفصيل الاكثر تضرراً من النظام السابق على اعتبار انه ان حرم اللبيرالين و العلمانين-بعضهم- من ممارسه بعض الحقوق السياسية فانه للحق ان الاسلاميين قد حرموا اغلب الاحيان من الحياه ,,

وذا أكثر مما قد يقدمه انسان ,,


سبحانك اللهم بحمدك لا اله الا انت سبحانك وأتوب إليك ,, 


0 تعليق على"يوم كيوم التنحى ,, جمعة الإراده الشعبية"

إرسال تعليق

( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

عزيزى الزائر .. أن لم يكن لديك الوقت الكافى لتسجيل الدخول أو لم يكن لديك حساباً فى blogger فيمكنك ببساطه التعليق عبر أستخدام خاصيه (مجهول) أو ( الاسم \ العنوان ) من القائمه المنسدله أسفل مربع التعليق .. علماً بننا يمهمنا كثيراً سماع رأيك مقدرين كثيراً وقتك الذى منحتنا اياه لقرائتك سطورنا :)