-->

ما يؤلم حقاً ف الرحيل هو الفراق .. فراق من اكسب حياتك لوانا و سطاً بين الابيض و الاسود ..

رحيلهم يسلب من زهورك الرائحة .. من الونك البهجة .. من وجهك البسمة ..
عندها تكون على خط التماس .. و عندما تكون ع خط التماس بين كل شئ .. تتساوى عندك الحياة مع الموت ..
تتضح لك الحقيقة .. حقيقة ما اضحكك لم يكن يضحك .. و ان ما ابكاك لم يكن يبكى ..

تفتش ف حافظتك فتجد ان المهم لم يعد مهم و ان الاهم كان مبالغاً فيه .. و ان الامور العادية أمور لم يكن يجب ان تحدث .. و ان الخط الفاصل بين ذلك كله .. رحيلهم ..

سرعة الرحيل تدمى القلب و تزلزلة .. فما بين لحظة اللقاء و الوداع تنفطر الروح و القلب
نحى بعد الرحيل ع امل لملمة نفس مزقتها احزان الفراق ..

نعم الان و الان فقط أُدرك أنهم رحلوا ..

رحلوا فى صمت بعدما أكسبوا حياتى ضجيجاً لا ينتهى
آآآه
كم أكره الموت .. سلب من زهرتى حياتها .. كم كنتُ أخشاة و كانت هى تنتظرة ..

كم الحياة قاسية .. نحى على أمل اللقاء فنفترق .. لنعود للنتظر لقاء لا فراق بعده .. فتحما سنلتقى .. سكون اللقاء غير .. لان الحياة وقتها غير ..

نحى على أمل اللقاء ..يا زهرة الياسمين ..

سبحانك اللهم و بحمدك أشهد الا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك ..

إضغط لتعرف أكثر