-->


كنت أتأمل كلمات كـ "الو" و "دمجأ" و "ميرك" و غيرها من الكلمات التى تبدو من الوهله الاولى كلمات ليس ذوى معنى

لكن فى حقيقه الامر ان كلمات كالسابق ذكرها هى كلمات كان لها معنى ...!!
فالفرق بين "لا" و "الو" هو نفس الفرق بين "أحمد" و "دمحأ" و بين "كريم" و "ميرك"

فعلى رغم أحتوائهم على نفس الحروف الا ان عكسهم او اى اختلاف بسيط فى ترتيبهم يخل بالمعنى

لذا فمهما كانت الكلمة تحوى على معانى جميله و ساميه الا ان الاختلاف البسيط فى ترتيب حروفها تقديماً او تأخيراً او عكس الحروف سيؤدى لا محالة الى الاختلال فى المعنى الذى سيشوه الكلمة و ما فيها من جمال

كذلك آرانا و قراراتنا إن لم تكن فى المكان و الزمن و الطريقة المناسبه أدى ذلك لا محاله الى تشويه آرانا و قرارتنا و تفسيرها على غير ما نقصده و ربما آدى ذلك فى النهايه الى حدوث عكس ما كنا نعمل من آجله رغم نبل الغايه و سمو المعنى .

لذا فعلينا أن ندرك أن الزمان و المكان و الطريقه المناسبه التى نستخدمها فى عرض افكارنا و قرارتنا و كذلك آرئنا و أنتقاداتنا لا تقل أهمية عن محتوى هذه القرارات و الافكار و الاراء و الانتقادات قيمة و معنى .

أراكم قريب إن شاء الله ،،

إضغط لتعرف أكثر

"و كنا على موعد" هى حلقات متسلسلة سنلتقى خلالهاشخص يتحدث بصراحة عن مشاعره وتجربته أثناء مرضه

نعم للاسف ان لا يصدق ويتعظ الانسان وينتهي الا عندما يحس بدنو منيته أو عند المرض والابتلاء
فما اصدق الانسان ان دنا منه الموت ..

سيكون لي وقفات صادقة مع انسان ما ، في مكان ما ، يحدثنا بما جال في نفسه في لحظات اعتقد انه يحتضر
ثم من الله عليه بالشفاء و مازال ينتظر المنيه التي لا يعرف لها وقتاً إلا الله ، فلا شئ أبداً أبداً يجعلنا نتنبأ بموعد المنية او اقترابها

فالموت سر من اسراره سبحانه وتعالى

--
سأنقل لكم بقلمى ما على لسانه .. فالكلمات لى و الذكريات لها ..
--

وقفت كثيراً اتأمل مجريات حياتي ، ما بين معصية وتوبة ، ما بين رفض للنصيحة و تقبل لها ، ما بين عبادة و متاهات!!

فما أصعب أن تربط سعادتك بإنسان هنا!!
لماذا بنيت أمالي و سعادتي على إنسان و لماذا لم اتنبه الى ان الله هو مصدر سعادتي الوحيد ؟!!

فكل ما حولي من خلق يدعو للسعادة
يكفي ان أتأمل شمس يوم جديد او بسمة طفل او تداعب النسمات وجهي كي استشعر عظمته وكل اسباب السعادة ..

كنتُ تائهة في محيط من الذنوب الصغيرة و التي لم أتنبه إلى عظمتها أمام خالقي

فأنا كنت اخجل منها امام نفسي ، فكيف حالى أمام الله؟!!
كيف سالقاه يوم تفارقنى الروحُ و يفنى مني الجسد ؟!!

ماذا سأجيب عندما يسألنى عن ذلاتى و آهاتى و فلتاتى..؟!!

آآآآآآآآآآآآآآه رحماك ربى

أذكر يوم كنت أحدث اختاً لى فى الله فاضلة ثم قطعت الحديث بتذكيري بموعد الصلاة و عندها اجبتها بأن الوقت ما زال باكراً و عندما ذكرتنى بغداً ، ألحت على ، جادلتها و غلبتنى فأحببت أن أنتصر فهزمتنى ..
الصلاة احب الاعمال الى الله ، تكاسلت ولم اهتم بكلامها

فاتتني صلاتى ، فندمت وبكيت

آآآآآآآآآآآآآآه يا نفسى أصرخى بأعلى صوتك فلعل فى الآفاق من يسمعك، ويحي ويحي .. ويحك يا نفس ما اضعفك و ما اتفك!!

آآآآآآآآه فلربما ذنب أورث فى النفس ذلاً

بكيت ، و بكيت ، و بكيت كنت اتلذذ بالبكاء ، فما اجملها من دموع!!
فلكم ندمت على دموع سالت قبلها على أشخاصلا اشكل لهم الا اسماً نعم مجرد اسم!!
بينما أنا عند خالقي إنسان ، يرحمني ويعطف ويمن علي بعطايا ونعم لا مجال لان احصيها

فكيف بكيت من غيره ، و كيف ربطت سعادتي بمن سواه؟!!
كيف انتظرت من غيره ان يساعدني على تخطي احزاني وتجاوز مشكلاتي ؟!!

...



نلتقى قريباً إن شاء الله

إضغط لتعرف أكثر


لسه بفكر فى الخرم :(



عوافى ^^ ف اثناء بحثى عن مين خرم الاوزون؟ فى الحلقتين السابقتين (الحلقة الاولى ، الحلقة الثانية) قلت قلت لنفسى -انا يعنى لأنا- ليه ما اقعدش ادام التلفزيون يمكن الاقى فيه ع سؤالى السابق ..

مسكت الريوموت و قعدت اقلب كده بعشوائيه ف الكام و ستين قناة اللى عندى اصلى عقبالكم شايل كل القنوات الفضائيه سايب فقط الدينى و الرياضه و الاخبار و دول بالكاد كام و ستين يعنى بالانجلش نيوز قنالز و اللى ساعات بيهفنى الشوق ال اسمع الاخبار بالعنجليزى و الفكره مش فكره ثقافه طبعاً لكن تقدروا تقولوا كده انى بحب اتفرج ع الصورة بالعنجليزى ^^

المهم طبعا اللى يقعد ادام التلفزيون يوصل بكل سهوله لمين طربق "كوكو" الارض ع اللى فيه مش بس خرم الاوزون !!

و بعيداً عن قنوات "مش هتقدر تصلى الفجر " و "شيطان أكاديمى" و غيرها من قنوات الاسفاف و المسفين


لفت نظرى قنوات يفترض يفترض إسلاميه .. و إن كان لا احد ينكر ان القنوات دى فتح كبير للامه ف مجال الفضاء و خير دخل كل بيت مسلم و غير مسلم و إستطاعت توصيل الرساله المحمديه لاماكن لم يكن ف استطاعة كتير من الدعاة الوصول اليها ..

لكن انا لفت انتباهى شئ تانى و هى اللى نقدر نقول عليها القنوات اللى بين البنين يعنى و "لا اسلامى اووى" و لا "مش هقتدر تصلى الفجر
اوى "

زى ما قلنا هى قنوات بين البنين

فتلاقى بئه شريط الشاتنج او SMS اللى بكون اسفل كل قناة و اللى طبعا دا بتلاقيه ف اغلب القنوات لكن انا اخص هنا "القنوات الاسلاميه" و "اللى بين بين" ع اعتبار القنوات دى زى ما قلنا فتح عظيم ينبغى ع كل مسلم عاقل استثمارة استثمار جيد لخدمة دين الله و نشر شريعته

نرجع لموضوعنا

اغلب اللى ف الشاتنج او SMS طلبات زواج من الجانبين سواء عروسه تطلب عريس يطلب عروسه فالامر اصبح سواء

و طلبات عجيبه غربيه و لا تقول انك ف سوق (العتبه)
يعنى تلاقى الشيخ بيخطب و بيوعظ و كتير منتبهين و الحديث يخترق القلوب لتفاجأ انك تشوف الاتى
فتاة جميله و متدينه و ترغب ف شاب طويل و جامعى و مثقف يخشى الله فيا

و تختلف الازواء بئه يعنى تلاقى عاوزها بعيال او بدون عيال و هى عوزاه بشقه تملك او حتى إجار
و ما اقولكش بئه ع السن فمن 16 لما فوق و هتلاقى بئه اللى ما بيشترط سن خالص يعنى بايعها :-))
و في اللى عاوزها بترضع صناعى و فيه اللى عاوزها طبيعى تقول هيتجوز بقرة ^^
و اغرب طلب وجدته لواحد عاوز وحده مطلقه من كويتى ما بعرف الحكمة لكن يمكن الكويتيه فيهم حاجه لله ^^

طبعا و إن كانت فكرة الزواج لحد كبير تغيرت من مفهوم المودة و الرحمة الى ابعاد آخرى حتى إنى سألت أحد أبناء جيراننا كان يبحث عن عروس له و كنت أتعجب انه يرغب ف الزواج من صيدلانيه فقال لى : بينى و بينك أهى جوازه و مشروع ^^

المهم سيبنا من ابن جيرنا لانه التجوز بنت "بدبلون" توفير باين :-)

و نرجع لموضوعنا

اختلفت الاراء حولين الخاصيه دى منها المعارض بشده و منها الموافق بشده و منها البين بين زى القنوات اللى قلنا علينا كده >_<

يعنى الموافقين بقولوا : بدل ما الناس ما تدفع فلوسها ف قنوات" شيطان اكاديمى" و قنوات "مش هتقدر تصلى الفجر" فيدفعوها ف القنوات الدينيه تدعمها و تقومى مكانتها .. فكره برضه :-)
و المعارض بشده شايف ان: سواء دفع الناس فلوسهم ف القنوات السابقه او القنوات الدنينه فدا ابتزاز لفلوسهم و يزداد الامر انه باسم الدين .. وجة نظر تحترم برضك :-(

و اللى بين بين بقولوا: و هو حد ضرب حد ع ايده كمان يعنى ايه المشكله فاحنا نقدر نقول ان دى وسيله زى اى وسيلة تانيه -خاطبه يعنى- لكن سواء اتفقنا او اختلفنا فالمؤكد ان لا اعتقد ان الزواج يتم بهذه الطريقه قادر ع الاستمرار و الاستقرار

ع كلا كنت أحب اسمع رأيكم ف الموضوع دا !!

و كان نفسى اقولكم النهارده مين خرم الاوزون؟ لكن ف سرك اصلى باعت SMS و مستنى الرد :-))

و طبعا عادى مش سر هنشر رسالتى هنا كمان

عروسة تمتلك"شقة4 اوض ع ناصيه تنفع مكتب محاسبة" >> لـشاب جامعى .. مثقف .. طويل .. هادئ .. يمتلك شطنة"شنطه هدومه" الرقم بالكنترول ^^

طيب اشوفكم بئه قريب ان شاء الله باين التلفون هيرن :-)

إضغط لتعرف أكثر