-->

نرحب بانضمامك لمجتمع "طيف عابر" ضع بريدك وسيصلك كل ماهو مفيد لك ولأسرتك إن شاء الله:
ستصلك على الفور رسالة ترحيبية بها رابط الرجاء التكرم بالضغط عليه لتفعيل اشتراكك

تأملت حاسبى الشخصى فاذا به يصنع بين الحين و الاخر نقطه عودة او (restore point)


ليعود اليها كلما اصاب أحد مكوناته عطباً

و لعل صانعى حاسبى الالكترونى قد أدركوا منذ القديم بأن ليستعيد الحاسب نشاطة من جديد فأنه يلزم و فى لحظه ما أن يتقدم خطوة (للخلف) فكانت نقطه الاستعادة تلك


وهكذا الانسان ينبغى له ف لحظه ما من لحظات عمره أن يتقدم خطوة (للخلف) ليستعيد نشاطه و يبث ف حياتة المعنى الذى ربما يفقده تبعانا لقوانين التقادم ..

و لعلنا بالفعل احوج الى تلك النقطه من الحاسب فمن بعثرته الحياة يوما بهمومها و مشاغلها هو احوج ما يكون الى ان يتقدم خطوة (للخلف) فلعله يستطع ان يلملم ما سقط منه سهوا او عمدا ف و سط الزحام و بين مشغوليات تلك الحياة ..

ومن أعظم ما قرأت قولة صل الله عليه و سلم

عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ:
ما من عبد مؤمن إلا وله ذنب يعتاده الفينة بعد الفينة أو ذنب هو مقيم عليه لا يفارقه حتى يفارق الدنيا إن المؤمن خلق مفتنا توابا نساء ؛ إذا ذكر ذكر

فالمؤمن ان لم يتسطع يوما التقدم للامام فينبغى عليه التقدم خطوة للخلف ليستعيد توازنه ليقفز خطوة كبيره للامام و ان الله لا يمل حتى تملوا

تمنياتى لكم بالسعادة

أحمد عمر


3 تعليق على"تقدم خطوة (للخلف)"

إرسال تعليق

( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

عزيزى الزائر .. أن لم يكن لديك الوقت الكافى لتسجيل الدخول أو لم يكن لديك حساباً فى blogger فيمكنك ببساطه التعليق عبر أستخدام خاصيه (مجهول) أو ( الاسم \ العنوان ) من القائمه المنسدله أسفل مربع التعليق .. علماً بننا يمهمنا كثيراً سماع رأيك مقدرين كثيراً وقتك الذى منحتنا اياه لقرائتك سطورنا :)